الأربعاء 15 مايو 2024, 14:00

إنفانتينو يؤكد التزام FIFA بكرة القدم للسيدات في منتدى للشخصيات الكروية القيادية من النساء

  • حضر رئيس FIFA أعمال "منتدى القيادة: شخصيات نسائية قيادية في كرة القدم"

  • توجد لجنة معنية بكرة القدم للسيدات لدى 72% من الاتحادات الوطنية

  • نوّه إنفانتينو بالنجاح الباهر الذي ترتَّب عن توسيع المشاركة في كأس العالم للسيدات FIFA™ إلى 32 منتخباً

خلال منتدى للقيادات النسائية الكروية استضافته العاصمة التايلاندية بانكوك، نوّه جياني إنفانتينو بالتزام FIFA بتطوير كرة القدم للسيدات، واستعرض الخطوات التي حققتها اللعبة على مدى السنوات القليلة الماضية. وقد عُقد "منتدى القيادة: شخصيات نسائية قيادية في كرة القدم" قبل يومين من انطلاق كونغرس FIFA الـ74، وبحضور عضوات مجلس FIFA، وشخصيات نسائية تشغل منصب رئيسة أو نائبة رئيس أو أمينة عامة أو عضوة تنفيذية في الاتحادات الوطنية الأعضاء.

وكانت ساراي بيرمان، رئيسة قسم كرة القدم للسيدات لدى FIFA، قد افتتحت أعمال المنتدى الذي شهد كذلك كلمة لرئيسة الاتحاد التايلاندي لكرة القدم نوالفان لامسام التي أصبحت في وقت سابق من هذا العام أول سيدة تشغل هذا المنصب في بلادها. وتلت ذلك جلسة نقاشية شاركت فيها كل من ديبي هيويت نائبة رئيس FIFA ورئيسة الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، وسونيا فولفورد عضوة مجلس FIFA ورئيسة اتحاد كرة القدم في جزر تركس وكايكوس، وتيريزا روماو الأمينة العامة للاتحاد البرتغالي لكرة القدم.

وعن مشاركته في هذا المنتدى، قال رئيس FIFA: "حظيتُ بفرصة التفاعل مع مسؤولات تنفيذيات والتأكيد على التزام FIFA بكرة القدم للسيدات، وإني أشجّعهن على المضي قُدماً في دفعنا للنهوض بلعبة السيدات."

وأضاف "تم التخطيط لهذه الفعالية وتنظيمها في سبيل تعزيز جهود FIFA في تسريع تطور كرة القدم للسيدات، وتمثيل النساء في لعبتنا. كما جمعت القيادات النسائية من عالم كرة القدم، لا من أجل تمكينهن والاحتفاء بهن فحسب، بل كذلك لتسخير الفرصة التي يتيحها كونغرس FIFA الـ74 لخلق شبكة عالمية قوية من المسؤولات التنفيذيات."

وأردف إنفانتينو قائلاً: "نؤكد على التزامنا بتعزيز تمثيل النساء والتنوع في دوائر صنع القرار الكروية وعلى كافة المستويات من خلال تحسين الأُطر التشريعية وخلق مسارات داعمة للسيدات. تنبع شعبية كرة القدم من كونها لعبة في متناول الجميع، ونحن تواقون لتعزيز ذلك بحيث يشمل كافة المستويات في اللعبة، داخل الملعب وخارجه."

يُذكر أنه من أصل 211 اتحاداً وطنياً، هناك حالياً 10 سيدات يشغلن مناصب الرئاسة، بالإضافة إلى 24 أمينة عامة، بينما تبلغ نسبة الاتحادات التي تضمّ لجنتها التنفيذية سيدة واحدة على الأقل 83% (بالمقارنة مع 64% عام 2019)، وتوجد لجنة معنية بكرة القدم للسيدات لدى 72% من الاتحادات الوطنية المنضوية تحت راية FIFA.

إلى ذلك، أشار رئيس FIFA إلى أن القرار القاضي بزيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم للسيدات FIFA 2023™ ليصبح 32 منتخباً كان قراراً صائباً وترتب عنه "نجاح هائل"، إذ حصدت المنتخبات الثمانية التي شاركت في البطولة للمرة الأولى نتائج تُرفع لها القبعات، بينما حققت البطولة عائدات قياسية. وقال إنفانتينو في هذا الصدد: "يُظهر ذلك كرة القدم للسيدات على ما يرام، وأننا كنا محقين بالاستثمار فيها."

كما شرح رئيس FIFA أن الغاية من توسيع بطولات فئتي الناشئات والشابات يتمثل بإفساح فرصة أكبر أمام اللاعبات لخوض مباريات دولية تنافسية، رغم إشارته إلى أن الطريق لا يزال طويلاً، إذ "يتوجّب علينا المضي في هذا النهج. ويتعيّن علينا القيام بالمزيد، وبشكل أفضل، كما يجب ألا نقع في فخ محاكاة كرة القدم للرجال، بل علينا أن نقوم بخطوات خاصة بلعبة السيدات في سبيل تطويرها على النحو الأمثل."

الرئيس