الجمعة 22 ديسمبر 2023, 09:30

لجنة الأخلاقيات المستقلة تعقد اجتماعاً لاستعراض أحدث التطورات والتحديات المتوقعة

  • استضافت دبي الاجتماع العام السنوي للجنة الأخلاقيات

  • أكّدت اللجنة على سياسة عدم التسامح إطلاقاً مع حالات التحرّش الجنسي و/أو النفسي

  • أشارت اللجنة إلى تفاقم عدد حالات تبديد وسوء استخدام الأموال في الآونة الأخيرة

استمراراً لنهجها القائم منذ سنوات، عقدت لجنة الأخلاقيات المستقلة التابعة لـFIFA اجتماعها العام لسنة 2023 في دبي لمناقشة أحدث التطورات المتعلقة بمجال عملها والتحديات التي تتوقع مواجهتها في السنوات المقبلة.

ترأَّس الاجتماع مارتن نغوغا، رئيس غرفة التحقيق، والمدَّعي العام في رواندا والممثل الخاص السابق للمحكمة الجنائية الدولية لرواندا؛ وفاسيليوس سكوريس، رئيس الغرفة القضائية والرئيس السابق لمحكمة العدل الأوروبية، وشهد الاجتماع عرض أعضاء غرفتي لجنة الأخلاقيات لما اكتسبوه من تجارب قيّمة خلال شغلهم لمناصبهم.

وشكَّل الاجتماع فرصة مثالية لمناقشة التحديات المستقبلية، وتحليل أحدث التطورات فيما يتعلّق بالاجتهادات القانونية للغرفة القضائية ومحكمة التحكيم الرياضي، بالإضافة إلى تقييم الإنجازات الأخيرة للإجراءات القانونية ذات الصلة بالأخلاقيات.

ورغم الإعراب عن قلقها بشأن الزيادة الكبيرة في عدد الحالات التي تنطوي على تحرّش جنسي و/أو نفسي خلال السنوات الماضية، أكّدت اللجنة على سياسة عدم التسامح إطلاقاً مع مثل هذا السلوك. كما ناقشت اللجنة تفاقم عدد الحالات المسجلة في الآونة الأخيرة، والتي تنطوي على تبديد وسوء استخدام الأموال (ولا سيما ما يتعلّق بمسائل تتبُّع مسارات الأموال)، مع التنويه إلى أنه يتم استخدام طرق أكثر تعقيداً في إساءة السلوك، وبالتالي ناقشت اللجنة أفضل الممارسات للتعامل مع هذه التحديات الحالية. وأخيراً، ناقش الأعضاء أبرز التغييرات والتعديلات التي انطوت عليها النسخة الأحدث من مدونة أخلاقيات FIFA (نسخة عام 2023)، وتطبيقها، مع التوجّه نحو توفير مستوى حماية أوسع نطاقاً لضحايا التمييز والاعتداءت الجنسية والتحرش الجنسي.

يمكن الاطلاع هنا على المزيد من المعلومات المتعلقة بلجنة الأخلاقيات، بما في ذلك عضويتها وقراراتها.