الخميس 11 أغسطس 2022, 13:00

رئيس FIFA يوجه كلمة لممثلي الاتحادات الإفريقية بمناسبة انعقاد الجمعية العامة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم

  • ركز الرئيس إنفانتينو على التزام FIFA المستمر لدعم تطوير كرة القدم الإفريقية

  • تحدث كذلك السيد إنفانتينو عن أهمية حماية كرة القدم الدولية

  • انعقد الجمع العام للاتحاد الإفريقي في دورته الرابعة والأربعين بمدينة أروشا في دولة تانزانيا

ألقى الرئيس جياني إنفانتينو الكلمة الافتتاحية بمناسبة انعقاد الجمعية العامة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وجدد التأكيد على التزام FIFA المستمر لدعم تطوير كرة القدم الإفريقية، بما يخدم تحسين تنافسيتها على المستوى العالمي، وحماية الكرة والمنتخبات الوطنية وتثمين التعاون الناجح من أجل الرفع من عائدات حقوق النقل الإعلامي بالنسبة للاتحادات الأربعة والخمسين. تناول الكلمة رئيس FIFA بمناسبة انعقاد الدورة 44 للجمع العام للاتحاد الإفريقي لكرة القدم. وبالإضافة إلى الرسائل التي وجهها بشأن جهود التطوير التي تم بذلها، أكد السيد إنفانتينو كذلك على أن الدعم المخصص لتطوير كرة القدم المسجل منذ 2016 سيستمر حتى 2023 وما بعدها. وقد توجه الرئيس إنفانتينو إلى الحاضرين المجتمعين في مدينة أروشا بتانزانيا قائلاً: "كل الاستثمارات المالية التي تخصصونها لمشاريع كرة القدم تؤتي ثمارها، ونحن نرى النتائج التي تسجلها المتخبات على أرض الميدان في كرة قدم السيدات والرجال. "

“"أذكر قبل أن أصبح رئيس FIFA سنة 2016، كنا نناقش ونتباحث حول برامج التطوير المستقبلية وصممنا معاً برنامج تطوير كرة القدم FIFA Forward. وقد قدرت المبالغ المالية التي توصلت بها الاتحادات الأعضاء حوالي 300 ألف، وما بين 250 إلى 200 ألف دولار أمريكي في السنة." "وقد رفعنا من هذه المبالغ إلى مليون ومليون ونصف دولار أمريكي، وبداية من السنة المقبلة، ستكون مليوني دولار أمريكي في السنة. أي ست مرات حجم المبالغ المرصودة قبل ست سنوات فقط. ليس لأن مداخيلنا تضاعفت بسبع مرات، بل لأننا نعمل بجد ونريد أن توجه المبالغ للاستثمار في كرة القدم." وواصل الرئيس إنفانتينو: "لقد تم إنجاز مشاريع مهمة بفضل برنامج تطوير كرة القدم FIFA Forward في تانزانيا وكل الدول الإفريقية، وكنتيجة لذلك، عوض 70-80 مليون دولار أمريكي التي كان يستثمرها FIFA في كرة القدم الإفريقية قبل ستة أعوام، انطلاقاً من السنة المقبلة، سنستثمر ما يقارب 600 مليون دولار أمريكي على مدى أربعة أعوام لتطوير كرة القدم للرجال والسيدات." كما أكد رئيس FIFA على مبادرات التعاون، مثل عرض التضامن الذي نظم سنة 2019 حين اتفق كل الاتحاد الأعضاء بالاتحاد الإفريقي الـ54 على تجميع كل مبيعات حقوق البث الإعلامية الخاصة بنقل مباريات التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر 2022 FIFA ووضعوا ثقتهم في FIFA ليكون شريكهم في تلك العملية.

وقد كشف الرئيس FIFA أن ذلك الإصلاح الجريء لم يؤدي فقط إلى الرفع من الشفافية في جميع مراحل تلك العملية، بل رفع من العائدات بشكل غير مسبوق. وهي عائدات سيكون بالإمكان إعادة استثمارها في تطوير كرة القدم في كل التراب الإفريقي. وصرح الرئيس إنفانتينو: "يمكنني أن أخبركم بأنه بالنسبة لكأس العالم FIFA والتي تم تسويقها بشكل مختلف، قدرت عائداتكم ب23 مليون دولار أمريكي. أما هذه المرة فسترتفع عائداتكم إلى 38 مليون دولار أمريكي من نقل نفس المباريات. هذا الإنجاز لن يكون ممكنناً سوى عن طريق التعاون – إن تطوير كرة القدم والرفع من كرة القدم الإفريقية والرفع من الشغف والمشاعر والمواهب التي تنعمون بها في القارة الإفريقية وفي العالم بأسره عمل مشترك حقيقي. لذلك سنواصل العمل معاً، وسنواصل تطوير اللعبة معاً. سنواصل الاستثمار في كرة القدم معاً." وعشية انطلاق منافسات كرة القدم قطر FIFA 2022، طمأن الرئيس إنفانتينو في أروشا، والذين يتابعوننا من العالم بأسره، بأن الوصاية والحكامة الجيدة لكرة القدم الوطنية تبقى ذات أولوية قصوى بالنسبة لمجهودات وخطط والتزامات FIFA. وقال السيد إنفانتينو: "إن كرة القدم الوطنية هي أهم فئة كروية على الإطلاق. علينا حماية كرة القدم الوطنية وFIFA يقف إلى جانبكم جميعاً في مجهودات حماية كرة القدم الوطنية، من أجل حماية حق اللاعبين في اللعب لمنتخباتهم الوطنية في إفريقيا والعالم لأن اللاعبين يفخرون بحمل أقمصتهم الوطنية. كما أن الدول تفخر برؤية لاعبيها يدافعون عن ألوانها وأعلامها، وبتمثيل بلدهم وقارتهم ومنطقتهم في المنافسات، سواء في مرحلة التصفيات، في منافسات الاتحاد الإفريقي أو في نهائيات كأس العالم FIFA."

FIFA President Gianni Infantino pictured with the CAF Executive Committee in Tanzania

وواصل رئيس FIFA: "سنواصل ونناضل من أجل حماية كرة القدم الوطنية لأن هذه الحماية هي حماية كرة القدم الدولية وهي مهمتنا الأولى ويجب أن يكون ذلك واضحاً للجميع." وفي النهاية، في ما يخص الاهتمام المتواصل بالرفع من التنافسية على المستوى العالمي، والذي يمثل ركناً أساسياً في رؤية رئيس FIFA 2020-30، أكد الرئيس على أهمية توسيع منافسات كأس العالم FIFA 2026، وكأس العالم للسيدات FIFA 2023. وتابع السيد إنفانتينو: "في ما يتعلق بالمستوى العالمي، فقد عملنا على الرفع من عدد المشاركين في النهائيات العالمية لسنة 2026 من خمس إلى تسع أو ربما عشر مشاركين من إفريقيا. سيكون العالم على موعد مع فرصة لمشاهدة ضعف عدد المنتخبات الإفريقية والاعبين الأفارقة وهم يتألقون على الساحة الدولية في إطار المنافسات الخاصة بالرجال. وعلى نفس المنوال، بالنسبة لكأس العلام كرة قدم السيدات، انطلاقاً من السنة المقبلة، لن تشارك ثلاث منخبات إفريقية فقط بل أربع وربما ست منتخبات في كأس العالم." "هذه حقائق وليست كلمات. إن هذه الخطوات العملية التي وضعناها على أرض الواقع: إنها خطوات حقيقية وواقعية لتطوير كرة القدم الإفريقية."

FIFA President Gianni Infantino and CAF Preisdent Patrice Motsepe at the CAF General Assembly in Tanzania